عقدت الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي لقاءا تواصليا مع الحركة الإسلامية بالمغرب يوم الخميس 6 ربيع الثاني 1427 الموافق لـ 4 ماي 2006. ويأتي هذا اللقاء في إطار برنامج اللقاءات التي تعقدها الأمانة العامة مع العديد من مكونات الساحة السياسية المغربية على هامش المؤتمر القومي العربي المنعقد حاليا بالمغرب أيام 5-6-7-8 ماي 2006، والذي تحضره العديد من الفعاليات العربية والإسلامية من بينها حركة المقاومة الإسلامية بالأرض المباركة (حماس).

   وقد ترأس وفد الأمانة العامة الأستاذ معن بشور الأمين العام للمؤتمر القومي الإسلامي ونائبه الأستاذ خالد السفياني.

   وحضر من جانب الحركة الإسلامية وفد من حركة التوحيد والإصلاح يرأسه الأستاذ محمد الحمداوي، ووفد من الحركة من أجل الأمة على رأسه الأستاذ محمد المرواني، وترأس وفد نادي الفكر الإسلامي الأستاذ أحمد الفيزيقي. ومثل جماعة العدل والإحسان الأساتذة: فتح الله أرسلان وعبد الواحد المتوكل وعبد الكريم العلمي وعبد الصمد فتحي.

   وكان هذا اللقاء مناسبة ليعبر الجميع عن وجوب الحوار ومتابعة التواصل من أجل إيجاد صيغ للتعاون والفعل المشترك خاصة في الظروف الصعبة التي تمر منها الأمة العربية والإسلامية.

   كما كان اللقاء فرصة للنظر بصفة إجمالية في المخاطر التي تتهدد الأمة والبحث في سبل مواجهتها.