دعت لجنة التنسيق الوطني للنقابة الطلابية المغربية “الاتحاد الوطني لطلبة المغرب” إلى جعل الخميس 27 أبريل 2006 يوما للاحتجاج ضد القرارات الإدارية التعسفية القاضية بطرد عدد من الطلبة في بعض الجامعات المغربية.

وذكر البيان الذي توصلنا بنسخة منه، والذي حمل عنوان “جميعا من أجل إرجاع الطلبة المطرودين: طلب العلم حق مقدس”، بعدد من الخروقات والتناقضات في خطاب وسلوك الوزارة والإدارة، إذ أقدمت كليات الآداب الجديدة والآداب بني ملال والعلوم عين الشق على طرد وتوقيف زمرة من الطلاب المناضلين العزل.

لذلك، تقول لجنة التنسيق الوطني، “على بعد أيام معدودة من تاريخ إجراء الامتحانات النهائية، وأمام هذا التطور الخطير الذي تعيشه الكليتين المعنيتين بالجديدة وبني ملال، ندعو الجماهير الطلابية قاطبة إلى جعل يوم الخميس27 أبريل 2006: يوما وطنيا للمطالبة بإرجاع المطرودين والموقفين وللتآزر والتضامن الطلابي وفاءا لعهد النضال”.

وفيما يلي: نص البيان، ونشرة طلابية صادرة عن لجنة الإعلام التابعة للاتحاد الوطني لطلبة المغرب تبين تطور مسلسل الطرد في الكليات الثلاثة.