بسم الله الرحمان الرحيمجمعية الواحة للتربية والثقافة

الداوديات مراكش

بيان تنديد

أما آن أن تتمتع مراكش بالحرية وتتخلص من الوصاية الأمنية المخزنية؟

بمناسبة المولد النبوي الشريف، وبعد أن استوفت الجمعية جميع الإجراءات القانونية من أجل تنظيم حفل في السماع والمديح، وبعد حضور جمهور من الناس لمتابعة الحفل في الموعد المحدد له، فوجئ الجميع بوضع الأصفاد على أبواب دار الثقافة من طرف جهات معينة.

وأمام هذا الخرق الحقوقي السافر بين يدي دعوى احترام حرية العمل الجمعوي، فإننا نؤكد على حقنا في ممارسة عملنا الجمعوي مطالبين بما يلي:

1- رفع يد الوصاية المخزنية عن مؤسسات المجتمع.

2- تعويض الجمعية عما تعرضت له من أضرار مادية ومعنوية.

3- الاعتذار للمواطنين الدين حجوا للمكان صحبة أطفالهم وذويهم حيث لم تبلغ الجمعية بالمنع مسبقا.

إن هذا التعسف على جمعية من جمعيات المجتمع المدني ليؤكد على استمرار عقلية التسلط البائدة التي لم تورث البلاد إلا المآسي.

وفي الختام فإن الجمعية تحتفظ بحقها في اتخاذ جميع الإجراءات القانونية والقضائية التي تخولها انتزاع حقوقها.

حرر بمراكش في 09/04/2006

عن مكتب الجمعية.