ضمن وفد يتكون من الأستاذ فتح الله أرسلان الناطق الرسمي لجماعة العدل والإحسان وعضو الأمانة العامة لمؤتمر الأحزاب العربية، والأستاذ عمر احرشان والدكتورة فاطمة قاصد عضوا الأمانة العامة للدائرة السياسية، والأستاذ محمد بن مسعود ممثلا لشباب العدل والإحسان، شاركت جماعة العدل والإحسان في مؤتمر الأحزاب العربية في دورته الرابعة التي انعقدت بدمشق أيام 4-5-6 مارس 2006 تحت شعار “نصرة سوريا ولبنان

وقد شكل هذا المؤتمر مناسبة للأحزاب العربية للتعبير عن دعمها لخيار المقاومة ولمساندة سورية ولبنان، والدعوة إلى تطوير الجبهة الشعبية لمواجهة كل المخططات الرامية إلى استباحة سيادة هذه الدول والضغط على شعوبها ونهب خيراتها.

عرف هذا المؤتمر جلسة افتتاحية مع الرئيس السوري بشار الأسد، وكذا جلسات عامة تضمنت كلمات والمصادقة على التقريرين الأدبي والمالي، وأشغال اللجان الأربعة (الشباب والمرأة – الإعلام والثقافة – الإصلاح والديمقراطية – اللجنة السياسية)، ثم كانت هناك جلسة عامة مع خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، وختم المؤتمر بالمصادقة على توصيات اللجان في جلسته العامة.

كما عقد على هامش المؤتمر اجتماع للأمانة العامة، وختم بندوة صحافية.