قلوب المحبِّين تنفر لنصرة حبيب الرَّحمن، حبُّه صلى الله عليه وسلم يوحِّد القلوب ويؤلف الأرواح، ويجمع الأمة المحمَّديَّة على اختلاف مذاهبهم وألسنتهم وأقطارهم على قلب رجل واحد، شوقا إليه وغيرة على جنابه، وغضبة تُرعب شياطين الإنس الحاقدين فتذهلهم وتخنسهم، هبَّة حب وقومة صدق، تنفض من غبار الوهن عنّا، والغفلة عن سرِّ القوَّة الكامن فينا، حبُّ سيِّدنا محمَّد صلى الله عليه وسلم، عروتنا الوثقى.

حياة سرت من جديد في جسد متهالك مريض وهِن، وتهبُّ أمَّتنا وكأنها نشطت من عقال، بهذا الحب القائم فينا، بهذا الشوق الساكن فينا، بهذا الجمال السني البهي، بسيدنا محمَّد صلى الله عليه وسلم قمنا، بسلسلة النور التي لم تنقطع، الموصولة به صلى الله عليه وسلم توحَّدنا، بنور الحب، وجمال الحب، وعظمة الحب، وجلال الحب المحمَّدي نُصرنا، ونَصرنا.

في ظلال حديث نبوي يُكشف السر مُضمَّخا بأريج الطيب، طيب الوجود كله، وعلى أنوار آية قرآنية تسطع الحقيقة، أبهى حقائق الوجود وأجملها…

سِرُّ الحب وحقيقته

قبل انتقال الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم إلى الرفيق الأعلى بأيام، و بعد عودته من حجة الوداع، أراد أن يزور شهداء أحد، فذهب لجبل أحد ووقف على قبور الشهداء رضوان الله عليهم و قال: أنتم السابقون ونحن إن شاء الله بكم لاحقون .. وإنى بكم إن شاء الله لاحق. وأثناء عودته بكى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا ما يبكيك يا رسول الله؟ قال : اشتقت لإخواني، قالوا : أَوَلَسنا إخوانك يا رسول الله؟ قال : لا .. أنتم أصحابي .. أما إخواني فقوم يأتون من بعدي يؤمنون بي ولم يروني، -أخرجه مسلم وغيره بألفاظ مختلفة عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه-

هكذا بدأ الخير وفاض، من هذا المقام الأحمدي انطلق الحب الأول والوفاء الأكمل، هكذا سلسلة النور نشأت.. والوصل جاد، ليُبقي على الأمة سر حياتها وروح نشأتها وبقائها، بسر الحب، بقلب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الذي وسع كل القلوب، وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين. وكيف يكون الحب ان لم يكن إلا الرحمة..!؟، بل هو عين الرحمة وروحها..

نور الحب وثمرته

أخرج عبد بن حميد عن أبي بكر رضي الله عنه قال: “لمّا نزلت “إن الله وملائكته يصلّون على النَّبي”. قلت: يا رسول الله ما أنزل الله عليك من خير إلا أشركنا فيه. فنزلت: “هو الذي يصلي عليكم وملائكته ليخرجكم من الظُّلمات إلى النُّور””.

الحمد لله على نعمة سيِّدنا محمَّد، الحمد لله على نور سيِّدنا محمَّد، الحمد لله على رحمة سيِّدنا محمَّد، الحمد لله الذي أذهب عنَّا الحزن بسيِّدنا محمَّد، الصّلاة عليكم يا سيِّدي يا نور المولى، الصلاة عليكم يا سيِّدي يا مشكاة نور المولى.

يا سيِّدي يا رسول الله يا من جعلت في العالمين أحمد، السلام عليكم يا ممجّد، السلام عليكم يا من بالنُّور الأتمِّ الأكمل مؤيَّد.

الحمد لله الذي بعث نبيه الأمِّي بسرِّ الحمد وتجلِّي الحمد، وهو حامل لواء الحمد يوم البعث والشُّهود والعرض.

يا سيِّدي يا رسول الله من يملك الصلاة على جنابكم الأفخم، يا سِّيدي يا رسول الله من يقدر الصَّلاة على مقامكم الأعظم، بلا نقص أو ضعف أو قصور أو كلل منه، يا سيِّدي يا رسول الله من يملك الصَّلاة عليكم كما تجب وتستحقون. بل الصَّلاة عليكم منكم ومِنَّتكم فمن ينكر أو يجحد.

الصّلاة عليكم يا سيِّدي يا رسول الله بلا شهود منِّي ولا قدرة منِّي ولا لسان منِّي ولا قلب منِّي ولا سِرٍّ منِّي، بل منكم وإليكم يا نبيَّ الله يا سيِّدي يا محمَّد.

الصَّلاة عليكم يا سيِّدي يا أكمل العباد، الصَّلاة عليكم يا سيِّدي يا أوَّل العباد، الصَّلاة عليكم يا سيِّدي يا أقرب العباد،

الصَّلاة عليكم يا سيِّدي يا أتقى العباد، الصَّلاة عليكم يا سيِّدي يا أنقى العباد، الصَّلاة عليكم يا سيِّدي يا أصفى العباد،

الصَّلاة عليكم يا سيِّدي يا أسمى العباد، الصَّلاة عليكم يا سيِّدي يا أخلص العباد، الصَّلاة عليكم يا سيِّدي يا أعبد العباد،

الصَّلاة عليكم يا سيِّدي يا أحبَّ العباد عند ربِّ العباد.

الصَّلاة عليكم يا سيِّدي يا رسول الله، يا من جعل الوجود كله من تجليات وجودك فوسعته نورا وهديا وبرًّا وخيرا وعدلا وإحسانا.

يا سيِّدي يا رسول الله من يقدر على شهود شهودك، من يقدر على معرفة حقيقة وجودك، فالصَّلاة عليكم يا سيدنا يا رسول الله تسليما لكم وحبًّا لكم وتعظيما لكم وفرارا إليكم.

الصَّلاة عليكم يا سيدنا يا رسول الله، مادامت الصلاة عليكم كما جعلها المولى تعالى سِرَّ الأسرار، ونور الأنوار، وبرَّ الأبرار، وطهر الأطهار، وسلوك الأحرار، ومفتاح الجنة وقفل النار.

الصَّلاة عليكم يا سيِّدنا يا رسول الله يا آخر العهد

الصَّلاة عليكم يا سيِّدنا يا رسول الله يا ميثاق الوِد

الصَّلاة عليكم يا سيِّدنا يا رسول الله يا أرحم الرَّحمات

الصَّلاة عليكم يا سيِّدنا يا رسول الله يا أجلى الرَّحمات

الصَّلاة عليكم يا سيِّدنا يا رسول الله يا أعمَّ الرَّحمات

الصَّلاة عليكم يا سيِّدنا يا رسول الله يا أكرم الرَّحمات

الصَّلاة عليكم يا سيِّدنا يا رسول الله يا أعظم الرَّحمات

يا سيِّدنا يا رسول الله، وجودكم رحمة، وبرزخكم رحمة، ونشوركم رحمة، وجودكم عين الرَّحمة، وبرزخكم سرُّ الرَّحمة، ونشوركم تجلِّي الرَّحمة.

الصَّلاة عليكم يا سيدنا يا رسول الله بكل الأنوار، الصَّلاة عليكم يا سيِّدنا يا رسول الله بكل الأسرار، الصَّلاة عليكم يا سيِّدنا يا رسول الله كما يليق بكم، ومن يقدر على أداء حق من حقوقكم وأنتم الغنيُّ عن العالمين!؟.

الصَّلاة عليكم يا سيِّدنا يا نبيَّ الله الأمِّي، من علَّمه مولاي وربَّاه مولاي وأدَّبه مولاي.

الصَّلاة عليكم أيُّها السِّراج الكاشف الماحي، الصَّلاة عليكم يا سيِّدنا يا رسول الله أيها النُّور القائم الهادي.

الصَّلاة عليكم يوم قدِّرتم، والصَّلاة عليكم يوم خُلقتم، والصَّلاة عليكم يوم نُبِّئتم، والصَّلاة عليكم يوم للعالمين بُعثم، والصَّلاة عليكم يوم للحقِّ هديتم، والصَّلاة عليكم يوم بالحقِّ نصحتم وجاهدتم، والصَّلاة عليكم يوم للأمانة العظمى حُمِّلتم فأدَّيتموها بحقٍّ ووفَّيتم.

الصَّلاة عليكم يا سيدنا يا رسول الله مادمتم، الصَّلاة عليكم حتى ترضى والصَّلاة عليكم إذا رضيتم.

اللهم صلِّ على سيِّدنا محمَّد النَّبي الأمِّي وأزواجه أمَّهات المؤمنين وذريَّته وأهل بيته الطيِّبين الطَّاهرين، كما صلَّيت على آل سيِّدنا إبراهيم إنك حميد مجيد، صلاة تقر بها عينه في العالمين يا كريم، وتلحقنا به في أكمل جمع يا رحيم، آمين.

وآخر دعوانا الحمد لله رب العالمين.