في ظل الاعتداءات الشنيعة التي تتعرض لها المقدسات الإسلامية بنشر رسومات تسيء لشخص الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم من طرف بعض صحف دول الاستكبار العالمي، نظمت جماعة العدل والإحسان  جرسيف  وقفة تنديدية بهذا العمل الجبان يوم الجمعة 10 فبراير 2006 مباشرة بعد صلاة الجمعة أمام المسجد الأعظم بالمدينة حيث حضرها حوالي ثلاتة الاف من ساكنة المدينة، رددوا خلالها شعارات تشجب هذا السلوك الشاذ، وبقلوب ملؤها المحبة هتفوا بصوت واحد: أرواحنا فداك يا رسول الله، ولبيك ياحبيب الله، ثم تلا دلك كلمة القاها أحد قياديي الجماعة بالمدينة، لتختم بدعاء بالنصر والتمكين للأمة الإسلامية وبالهزيمة والهلاك لأعداء الدين.