نظمت جماعة العدل والإحسان بتارودانت يوم الجمعة 10 فبراير 2006 بعد صلاة الجمعة بالمسجد الأعظم، وقفة تندد بالتطاول على شخص سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قامت به مجموعة من الصحف الأوروبية. حيث بدأت الوقفة بالحسبلة وتفويض الأمر إلى الله عز وجل فهو وحده القادر على نصرة هذا الدين وأهله، ثم تلتها شعارات تندد بالحملة الشرسة لهذه الصحف على مقدسات المسلمين بدعوى حرية التعبير، بعد ذلك اختتمت الوقفة بقراءة الفاتحة والصلاة على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.