جماعة العدل والإحسان

فرع ليساسفة

بيان تنديدي

على إثر ما نشرته بعض الجرائد الغربية من رسوم كاريكاتورية تسيء للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ، نظمت جماعة العدل والإحسان بمنطقة النسيم يوم الجمعة 11 محرم الحرام 1427 هـ الموافق لـ 10 فبراير 2006 وقفة مسجدية استنكر خلالها سكان المنطقة ومعهم أعضاء الجماعة العمل الأرعن والجبان لدولة الدنمارك في حق المصطفى صلى الله عليه وسلم ،معلنين تدمرهم العميق من تصرفات شاذة لأقلام خبيثة ومعربين عن أسفهم الشديد لما وصلت إليه الأمة الإسلامية من إصغار واحتقار بعدما كانت خير أمة أخرجت للناس،ومتسائلين:

– إلى أين تسير سفينة خرقها أغيلمة، رهنوا مصير بلاد المسلمين إلى الاستكبار الغربي الصهيوني المهيمن،بأمة مغلوبة على أمرها؟

– ما السبيل إلى الانعتاق من هذه الأوضاع المزرية والانطلاق إلى مستقبل العزة والاستخلاف الموعود..؟

وفي الختام نعلن إلى الرأي العام الوطني والدولي ما يلي:

1- إدانتنا القوية والمطلقة للمساس بقدسية ومكانة نبي الرحمة محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم.

2- إننا أمة إسلامية نؤمن ونحب كل أنبياء الله ورسله دون استثناء.

3- إن حرية التعبير لم ولن تكون ذريعة للمساس بالله، وبأحد من رسله أوكتبه.

4- إدانتنا لصمت المنظمات الدولية الحقوقية والإنسانية.

5- شجبنا للتعامل السلبي لحكام المسلمين مع هذه الجريمة.

6- مطالبتنا الحكومتين الدانماركية والنرويجية باعتذار رسمي للمسلمين عن جريمتهما النكراء.

﴿وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب سينقلبون﴾