البيان الختامي

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله

صلى الله عليه وسلم

فداك أرواحنا يا رسول الله صلى الله عليه وسلم

غيرة على النعمة الإلهية العظمى والرحمة الربانية المهداة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه وأزواجه وإخوانه، نظمت جماعة العدل والإحسان وسكان مدينة أبي الجعد -المحبون لرسول الله صلى الله عليه وسلم- وقفة مسجدية لينددوا بالتطاول المقيت على شخص إمام المرسلين وسيد ولد آدم أجمعين، والتي خرجت علينا بها بعض الأيادي الآثمة والبغيضة في مجموعة من الدول الغربية ( الدنمارك- النرويج- فرنسا- إيطاليا- النمسا ..) والتي تعتبر إساءة ظالمة ومقصودة وتندرج في مسلسل من التطاول على المقدسات وحرمات الأمة الإسلامية المستضعفة التي ما تزال بحمد الله مستعدة لفداء إمامها وقائدها وحبيبها صلى الله عليه وسلم بالأنفس والآباء والأمهات والبنين. وفي الختام تم الإعلان عما يلي:

1- تجديدنا الوفاء والفداء والولاء لرسول الله صلى الله عليه وسلم؛

2- استنكارنا الشديد لكل أشكال الإساءة لشخصه عليه الصلاة والسلام؛

3- إدانتنا للتواطؤ البغيض الذي صدر من مجموعة من الدول الغربية الحاقدة على الإسلام والمسلمين

4- دعوتنا جميع العلماء والخطباء والهيئات السياسية و النقابية و الإعلامية و الجمعوية التصدي بكل قوة ومسؤولية لهذه الحملة الصليبية العدائية.

“وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون”

أبي الجعد

الجمعة 11 محرم الحرام 1427 هـ الموافق لـ 10 فباير 2006