بـيـان إلى الـرأي العـام

يقول الله تعالى:” هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون”

بعد الجريمة الشنيعة النكراء المتمثلة في الاعتداء على المصحف الشريف التي أقدم عليها الجنود الأمريكيون المجرمون في معسكر”غوانتنامو”، يتابع العالم أجمع ما يجري من استباحة لحرمة المسلمين و مقدساتهم في كل من الدانمارك والنرويج وفرنسا وألمانيا وإسبانيا وإيطاليا، حيث قامت بعض الصحف في هذه الدول بنشر رسوم كاريكاتورية تسيء لرسول الله صلى الله عليه وسلم، وللإسلام ، ولكل من ينتمي وينتسب للأمة الإسلامية، بدعوى حرية التعبير وحقوق الصحافة… إنه سلوك إجرامي مشين، واستهتار بمقدسات المسلمين واستفزاز لمشاعرهم، وتطاول خسيس على أفضل الخلق وإمام المرسلين. إنها حماقة كبرى وتهور وحقد دفين على الإسلام وأهله.

وأمام هذا العدوان البشع، والتهجمات المشينة في حق خير البرية نعلن للرأي العام ما يلي:

1- تنديدنا الشديد بهذا الفعل الإجرامي الأرعن .

2- إدانتنا للموقف المتخاذل للمؤسسات الرسمية المغربية، ولكل الذين فقدوا الغيرة على مقدسات الإسلام وحرمات المسلمين.

3- استنكارنا للموقف السلبي للحكومة الدانماركية والاتحاد الأوروبي من هذا العدوان السافر.

4- دعوتنا لكل مسلم غيور على دينه، محب للرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم، للتعبير عن تنديده بكل الأشكال السلمية بهذا الفعل الإجرامي الجبان، وتحمل مسؤوليته تجاه هذه الحملة العدوانية، من أجل الضغط على الدولة الدانماركية ومن حذا حذوها للتراجع عن هذه التصرفات الرعناء الحاقدة، وكشف خيوط هذه المؤامرة الدنيئة ومعاقبة المتورطين فيها .

” إن موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب”

بركان، الجمعة 4 محرم الحرام 1427 هـ الموافق لـ 3 فباير 2006

جماعة العدل والإحسان

بركان