بيان

غيرة على النعمة الإلهية العظمى والرحمة الربانية المهداة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وآله وصحبه وأزواجه وإخوانه، نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة برشيد – مباشرة بعد صلاة الجمعة 04 محرم الحرام 1427 – وقفة مسجدية كبرى، نددت فيها بتلك الاعتداءات المتوحشة و اللاإنسانية على شخص إمام المرسلين وسيد ولد أدم أجمعين، والتي خرجت علينا بها بعض الأيادي الآثمة والبغيضة في مجموعة من الدول الغربية (الدانمرك، النرويج، فرنسا، اسبانيا،بريطانيا…)، واعتبرتها إساءة ظالمة ومقصودة لرمز هذه الأمة المستضعفة التي ما تزال بحمد الله مستعدة لفداء إمامها وقائدها وحبيبها محمد صلى الله عليه وسلم بالأنفس والآباء والأمهات والبنين. وقد ردد المصلون شعارات تدين بقوة هذه الشناعات والحماقات الحاقدة، ثم ختمت الوقفة بكلمة حول الحدث ألقاها أحد قياديي الجماعة بالمدينة.

وإننا بهذه المناسبة ونيابة عن ساكنة مدينة برشيد نعلن ما يلي:

1- تجديدنا الوفاء والفداء والولاء لرسول الله صلى الله عليه وسلم؛

2- استنكارنا الشديد لكل أشكال الإساءة لشخصه عليه الصلاة والسلام؛

3- إدانتنا للتواطؤ البغيض الذي صدر من مجموعة من الدول الغربية الحاقدة على الإسلام والمسلمين

4- المشاركة في التعبئة الكبيرة لمقاطعة المنتجات و السلع الدانمركية.

5- دعوتنا جميع العلماء والخطباء والهيئات السياسية و النقابية و الإعلامية و الجمعوية التصدي بكل قوة ومسؤولية لهذه الحملة الصليبية العدائية.

برشيد الجمعة 4 محرم الحرام 1427 الموافق 3 فبراير 2006