في إطار الحملة التي تنظمها جماعة العدل والإحسان، تحت شعار: “أطلقوا سراحهم”، نظمت الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان من 16 إلى 22 يناير 2006 أياما تضامنية مع الإخوة المعتقلين بسجن بوركايز فاس.

عرفت هذه الأيام مجموعة من الأنشطة من ضمنها: عرض شريط فيديو خاص بقضية المعتقلين، وتنظيم ندوة حقوقية بتأطير من الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان، حيث تطرق الأستاذان محمد أغناج وعبد العزيز أودوني لظروف اعتقال الطلبة الإثني عشر موضحين ما كان في حقهم من خروقات قانونية صارخة في مختلف مراحل المحاكمة، كما تطرقا لأسباب استثنائهم من “العفو” عدة مرات…

وأصدرت الدائرة السياسية في ختام هذه الأيام بيانا دعت من خلاله إلى مساندة معتقلي العدل والإحسان والدعاء لهم ولكل القابعين في السجون ظلما بالسراح…