أخي المسلم، إذا أردت يوما أن تكون رجلا من الرجال ومع الرجال، بالمعنى الذي ندبنا الله تعالى إليه في القرآن -“من المؤمنين رجال”- وحسمت خيارك وعزمت على الاقتحام، فعليك أن تحفظ الأوقات والأعمال التي تعقد فيها “مواسم الرجولة” وتحرص لترتع في رياضها وتتعرض لنفحاتها، فهي محال وأزمان مباركة ترفع فيها الدرجات وتمحى فيها السيئات، وتجنى فيها أطايب الثمرات، تشحذ فيها العزائم وتصوب فيها الإرادات، مواسم لا يستطيع المواظبة على حضورها -قلبا وقالبا- والإسراع إليها والاحتفال بها إلا “الرجال” من المؤمنين، الصادقين الموفقين المتحابين في الله وبالله، المجتمعين عليه. يريدون وجه الله فحقت لهم محبة الله. مواسم هي قطب الرحى في تنمية الرجولة الإيمانية وتتبيثها وإعادة صياغتها واكتمالها، نذكر منها:

1) مجالسة الصالحين: “يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين”. المرابطين المتناصحين الآمرين بالمعروف كل المعروف والمتناهين عن المنكر كل المنكر. لتكون معهم… ولتعرفهم:

* استخر الله دوما وبإلحاح فيمن تنفعك عنده صحبتهم: “يا رب اجعلني مع الذين ترضى عنهم”.

* واصبر نفسك معهم، ولا تعدو عيناك عنهم.

2) تكبيرة الإحرام: في جميع الصلوات المكتوبة خلف الإمام: وتذكر أخي:

* أن الصف الأول تصلي فيه الملائكة. “وفي ذلك فليتنافس المتنافسون”…

* وأن صلاة الصبح تفضح المنافقين. الذين “لما يدخل الإيمان في قلوبهم”…

3) صحبة القرآن الكريم: فهو الحبل المثين والنور المبين، بالحفظ والتدبر والترتيل.

* ومن لا يحفل برسالة مولاه فهو همل.

* و”القلب الخالي من القرآن كالبيت الخرب”.

4) قيام الليل: استغفار الأسحار، ودعاء الأبرار والناس نيام: ذاك زمن الرهبان والفرسان.

* ينزل فيه الرب جل وعلا إلى السماء الدنيا ليعطي السائلين ويغفر للمستغفرين…

* “ومن لم يسأل الله يغضب عليه” حديث

5) ذكر الله تعالى: بدءا بجلسة ما بعد صلاة الصبح إلى الشروق:

* “من صلى الصبح في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة” الحديث.

* والسابقون هم الذاكرون. “سبق المفردون”…

6) السعي في حاجة الوالدين: والبر بهما، أحياء وأمواتا:

* ومن أراد الخسران المبين القريب فليكن شرا على الوالدين والأهل والقريب..

* “واللي هرسوه الوالدين مايجبروه الصالحين”. والعاق لاسبيل له إلى الفلاح أبدا لا في الدنيا ولا في الآخرة.

7) صلة الرحم: فهي صلة للرحمن… ولو بالسلام: من وصلها وصله الله.

* و”لا يدخل الجنة قاطع رحم “. الرحم القرابية والرحم الإيمانية.

* بها يطول العمر ويبارك الرزق.

8) التخلق بالخلق الحسن: “أقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحسنكم أخلاقا” الحديث.

* مع القريب والغريب. “الراحمون يرحمهم الرحمن”.

* في المنشط والمكره: فقد كان صلى الله عليه وسلم دائم البشر.

9) الإنفاق في سبيل الله: حق المسلمين من مالك وحديثك ودعائك وسعيك. وهمك واهتمامك.

* “وما تنفقوا من خير فلأنفسكم”. “عبدي انفق أنفق عليك”.

* “وما تنفقون إلا ابتغاء وجه الله”.

10) الصبر على الابتلاء والشكر على الاصطفاء: ومنه كلمة حق وصدق في وجه ذي سلطة ظالم:

* فذلك أفضل الجهاد.

* فإن لم تستطع فاصبر مع الذين لا يخشون في الله لومة لائم.

و”المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل”.

والحمد لله رب العالمين.