بيــان

“من المومنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا”

تحت شعار”أطلقوا سراحهم” الذي أطلقته الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان الداعي إلى إحياء الذكرى الخامس عشرة لاعتقال طلبة وجدة، وتضامنا مع هؤلاء الإخوة المرابطين بسجن بوركايز بفاس، نظمت الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان بمدينة مراكش، يومي 24-25 دجنبر2005، نشاطا تضامنيا مع إخوتنا المعتقلين ظلما، والذين حوكموا محاكمة ظالمة وصدرت في حقهم أحكام جائرة، ومورست عليهم ضغوط قاسية، وتعرف قضيتهم تهميشا واستثناء. عرف هذا النشاط حضورا متميزا لأبناء الجماعة والمتعاطفين معها.

وأبناء الجماعة بمراكش إذ ينددون باستمرار هذا الاعتقال اللاقانوني الذي يفضح بجلاء ادعاءات طي صفحات الماضي وبداية عهد جديد يعلنون للرأي العام المحلي والوطني والدولي ما يلي:

1. تضامننا الكامل مع إخوتنا المعتقلين ظلما بسجن بوركايز بفاس.

2. مطالبتنا الجهات المسؤولة الإسراع بتسوية هذا الملف, وباقي ملفات الاعتقال السياسي &

3. تأكيدنا على أن محاكمة 1991 في حقهم كانت محاكمة رأي، بعيدة كل البعد عن الشروط القانونية والإنسانية للمحاكمة العادلة.

4. شجبنا للصمت الذي تمارسه بعض الأطراف لطمس معالم وحقيقة هذه القضية العادلة بخلفيات سياسوية ضيقة.

5. دعاؤنا بأن يفك الله سراح جميع أسرى أمتنا المستضعفة عامة وإخواننا خاصة.

“وإن غدا لناظره قريب” والحمد لله رب العالمين.

مراكش 26 دجنبر 2005