استجابة لنداء الهيأة الحقوقية الوطنية نظمت الدائرة السياسية بتاوريرت لقاءا تواصليا للتعريف بقضية معتقلي الجماعة؛ عرف اللقاء حضور مجموعة من الأطر المحلية وعدد من المدعوين الذين تابعوا عرضي الإخوة محمد بختي ورابح الأكحل حول السياق التاريخي للأحداث والخروقات القانونية التي عرفتها المحاكمة. وقد حضر اللقاء  كضيفي شرف كل من الإخوة محمد حراني ود. عبد الوهاب لحرش المعتقلين السابقين ضمن مجموعة 1991.

جماعة العدل و الإحسان

الدائرة السياسية

لجنة المعتقل

تاوريرت: 22 /12 /2005

بيــــان

انخراطا في الحملة الوطنية التي تنظمها الهيأة الحقوقية التابعة للدائرة السياسية لجماعة العدل و الإحسان ؛ ينظم فرع تاوريرت لقاءً تواصليا بمناسبة الذكرى الخامس عشرة لاعتقال الطلبة الإثني عشر القابعين بسجن بوركايز بفاس.

نخلد هذه الذكرى و لا تزال كل أشكال التعسف و التضييق تطال الجماعة في وقت صمت فيه شعارات المخزن الفارغة آذان الشعب المغربي التواق إلى غد أفضل. وإذ نفضح بتخليدنا هذا أكذوبة “إنهاء ملفات الاعتقال السياسي” و”طي صفحة الماضي” نعلن ما يلي:

– إدانتنا كل أشكال القمع الممارس في حق الجماعة و نصرخ في وجه المستكبرين أن أطلقوا سراح إخواننا.

– نستنكر الأسلوب الهمجي الذي تعامل به المخزن مع الوقفة السلمية التي دعت إليها الهيأة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان بفاس.

– نهيب بكل الغيورين على الحرية والكرامة الانخراط في حملة إطلاق سراح معتقلينا وكل معتقلي الرأي.

– نكبر في إخوتنا عزتهم و صمودهم.

– نشد على أيادي عائلات الإخوة المعتقلين.

وحسبنا الله و نعم الوكيل

“وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون”