بيـان

استجابة للنداء الذي وجهته الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان والتي دعت من خلاله إلى جعل هذه السنة سنة إطلاق سراح الإخوة المعتقلين بسجون المخزن منذ أربع عشرة سنة. نظم أعضاء الجماعة بورزازات يوم الجمعة 22 شوال 1426هـ الموافق ل25 نونبر2005 م نشاطا تضامنيا مع الإخوة الأحبة المسجونين حضره أعضاء الجماعة بالمنطقة و أطره ثلة من الأساتذة الأجلاء الذين عرضوا لحيثيات الاعتقال في سيرورته التاريخية والسياسية وبينوا مظلومية هؤلاء الإخوة ومسؤولية المخزن الغاشم في استمرار سجنهم رغم براءتهم مما نسب إليهم ظلما وبهتانا.

وأبناء الجماعة بورزازات إذ ينددون باستمرار هذا الاعتقال اللاقانوني الذي يفضح بجلاء ادعاءات طي صفحات الماضي وبداية عهد جديد يعلنون ما يلي:

1- تضامنهم المطلق مع الإخوة الأحبة القابعين في سجون الجبر الصامدين في وجه المساومات والإغراءات في زمن بيع الذمم والتنازل عن المبادئ لقاء متاع الدنيا الفاني.

2- مناشدتهم أهل المروءات من المدافعين عن حقوق الإنسان وطنيا ودوليا الضغط على المخزن للتعجيل بإطلاق سراح الإخوة المعتقلين على خلفية آرائهم وانتمائهم.

3- تأكيدهم على أن القمع لن يثنيهم عن حمل هم المستضعفين في هذه البلدة الطيبة والدعوة إلى الله عز وجل بما عرف عن الجماعة من رفق ورحمة وحكمة ونبذ للعنف رغم الحصار والقمع والاستفزازات المستمرة للمخزن المحلي.

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.

ورزازات في 22 شوال 1426هـ

الموافق لـ25 نونبر 2005 م