بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

الدائرة السياسية

تارودانت

في إطار الحملة التي تنظمها جماعة العدل والإحسان للمطالبة بإطلاق سراح الطلبة الإثني عشر المحكوم عليهم بعشرين سنة ظلما مند سنة 1991. نظمت الدائرة السياسية بتارودانت، ابتداءا من 14 دجنبر 2005، أياما تضامنية مع هؤلاء الأشاوس تنوعت فقراتها وموادها:

– استقبال آباء وأمهات الأخوين  بهادي والزقاقي- من قبل براعم وزهرات جماعة العدل والإحسان.

– حفل فني متنوع حضره جمع غفير من أعضاء الجماعة.

– ندوة حقوقية من تأطير الهيئة الحقوقية التابعة للأمانة العامة للدائرة السياسية في شخص الأستاذين محمد أغناج وعبد العزيز أودوني اللذين عرضا للحضور ظروف وملابسات الاعتقال والخروقات التي عرفتها المحاكمة.

وبهذه المناسبة أصدرت الدائرة السياسية للجماعة بتارودانت بيانا ورد فيه:

1- مساندتنا المطلقة لإخواننا المعتقلين بسجن بوركايز بفاس.

2- تنديدنا القوي باستمرار هذه المهزلة المنافية لكل شعارات المخزن الجوفاء.

3- مطالبتنا الجهات المسؤولة الإسراع بتسوية هذا الملف, وباقي ملفات الاعتقال السياسي &

4- شجبنا للصمت الذي تمارسه بعض الأطراف لطمس معالم وحقيقة هذه القضية العادلة بخلفيات سياسوية ضيقة.

5- دعاؤنا بأن يفك الله سراح جميع أسرى أمتنا المستضعفة عامة وإخواننا خاصة.