تعيش الساحة الطلابية بفاس منذ أكثر من أسبوعين على إيقاع الاحتجاجات ضد قرار الوكالة المستقلة للنقل الحضري والقاضي بالزيادة في ثمن بطاقة النقل الجامعي . وكان مكتب الفرع المحلي للاتحاد الوطني لطلبة المغرب قد دخل في حوار مع ممثلي الوكالة دون التوصل إلى حل ينصف الطلبة . وعوض أن تتدخل السلطات المحلية للوقوف إلى جانب الطالب الذي يصطلي بنار ارتفاع الأسعار في كل شيء وجمود المنحة على هزالتها أصر المخزن المحلي على سلوكه القمعي كعادته بدل رعاية الحوارحيث دشن هجمة شرسة صباح يومه الخميس فاتح دجنبر، استهدف فيها اعتقال ممثلي الطلبة . وهكذا تم اعتقال كل من الطلبة : عبد المجيد البقالي عضو مكتب الفرع بالموقع الجامعي ظهر المهراز ، و مسعود الكانة عضو مكتب التعاضدية بكلية الحقوق ، و إبراهيم البقالي عضو فصيل طلبة العدل والإحسان . وأمام هذا الوضع الخطير دخلت الجماهير الطلابية في مقاطعة مفتوحة حتى إطلاق سراح ممثليهم ، وإيجاد طريق لحل المشكل الذي تسبب فيه عناد المسؤولين المحليين عن الوكالة والسلطة على حد ســــــواء .

للمزيد من التفاصيل يمكنكم زيارة موقع الاتحاد الوطني لطلبة المغرب