بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

الدائرة السياسية

تــزنـيتتزنيت في: 24/11/2005

بيان تضامن واستنكار

ضدا على حرية الرأي والتعبير وفضحا لشعارات العهد الجديد وحرية الصحافة ودولة الحق والقانون، قضت محكمة الاستئناف بأكادير بشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 20000 درهم وتعويض مالي وصل إلى 50000 درهم في حق الأستاذ سعيد أهمان -مدير جريدة منار الجنوب وكاتب صحفي بالعديد من الجرائد الوطنية والجهوية- على إثر مقال منشور بجريدة الصباح اليومية، أشار فيه إلى تجاوزات رئيس المجلس البلدي السابق لتزنيت.

وبناء على هذا المساس الخطير بحق الصحافة في التعبير الحر، نعلن نحن أعضاء جماعة العدل والإحسان بتزنيت إلى الرأي العام الوطني والدولي ما يلي:

– تضامننا المطلق واللامشروط مع الأستاذ الصحفي سعيد أهمان في محنته، وفي الدفاع عن حقه في ممارسة مهنة الصحافة بكل حرية ومهنية غير مشروطة ولا مقيدة.

– استنكارنا الشديد لهذا الحكم القاسي الذي ينم عن الرغبة في تكميم الأفواه وتقييد الأقلام الحرة.

– دعوتنا كافة الفضلاء والغيورين على حرية الرأي والصحافة إلى إعلان تضامنهم مع الأستاذ سعيد أهمان، واستنكار مثل هذه الأحكام الجائرة التي ترجع بنا إلى الممارسات المخزنية البائدة التي ظن المغاربة أنهم تخلصوا من ويلاتها.

ودامت راية الصحافة في سماء الحرية خفاقة.

“وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون”