بمناسبة الذكرى الرابع عشرة لاعتقال طلبة العدل والإحسان الإثني عشر، نظم فرع العرائش صباح يوم الأحد 20 نونبر 2005 ندوة تضامنية بحضور عضوين من الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان، أبرز فيها الأستاذان السياق التاريخي والخلفيات السياسية لمحاكمة الطلبة، كما استعرضا جملة من الخروقات القانونية والحقوقية التي رافقت أطوار المحاكمة.

وقد عبرت المداخلات عن التضامن الحقيقي و الانشغال الكبير بهذه القضية.

وقد أصدرت جماعة العدل والإحسان بالعرائش بهذه المناسبة بيانا عبرت فيه عن:

– تضامنها اللامشروط مع طلبة العدل والإحسان الإثني عشر.

– دعوتها السلطات إلى تسوية الملف فورا، وباقي ملفات الاعتقال السياسي.

– مناشدتها فضلاء المجتمع مواصلة النضال حتى إطلاق سراح كافة معتقلي الرأي.