نظم مكتب فرع الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان بمدينة الصويرة ندوة حقوقية تضامنا مع الإخوة المعتقلين الإثني عشر، تحت شعار: “أطلقوا سراحهم” وذلك يوم الخميس 24 نونبر 2005, بمشاركة عضوين من الهيئة الحقوقية للجماعة وهما: الأستاذ محمد أغناج والأستاذ عبد العزيز أودني, وقد تطرقا إلى السياقين التاريخي والسياسي للقضية بالإضافة إلى الانتهاكات الصارخة التي شابت المحاكمة. بالموازاة مع ذلك تم تنظيم معرض للمبيعات شمل صورا خاصة بالإخوة المعتقلين وملفات خاصة بالقضية وإبداعات محلية.

وتوجت الندوة برسالة إلى الطلبة الإثني عشر هذا بعض ما جاء فيها:

“إن قلوبنا تشرئب لتعانق قلوبكم الغائمة بعبق الإيمان ونسمات القرآن، والزاهية بذكر المولى آناء الليل وأطراف النهار. جعلتم من سجنكم رباط إقبال وتوبة وإنابة إلى الله عز وجل ومن أوقاتكم جهادا لتحصيل العلم”.

“إننا في هذا اليوم التضامني، نجدد لكم عهد نصرة قضيتكم، وعهد الثبات على موقفكم وعهد الصدع بالحق، والحكمة السواء، وعهد الدعاء لكم ظهر الغيب في دعاء الرابطة وعهد مساندتكم وإبلاغ قضيتكم إلى الرأي العام في الداخل والخارج”.

“نسأل الله جلت عظمته وتقدست أسماِِِِِؤه أن يحفظكم ويسدد خطاكم وأن يثبتكم على ما بذلتم من زهرة شبابكم لنصرة دعوته وأن يعجل بإطلاق سراحكم آمين”.