بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

جرسيف

في 18 شوال 1426 هـ الموافق لـ21 نونبر 2005 م

بيان إلى الرأي العام المحلي والوطني

في سياق مسلسل التضييقات والحصار الممنهج على جماعة العدل والإحسان، اعترض الدرك الملكي بمنطقة تانديت التي تبعد عن مدينة جرسيف بـ80 كلم في اتجاه مدينة ميسور سيارة الأخ محمد حراني رفقة الأخ محمد صقراوي، وذلك يوم الأحد 20 نونبر 2005، وهما في طريقهما إلى مدينة أوطاط الحاج حيث تم اقتيادهما إلى مخفر الدرك الملكي بتانديت ليخضعا لاستنطاق دام ثلاث ساعات ونصف، ليتم الإفراج عنهما بعدما حجز الدرك الملكي ما كان معهما من نسخ من كتب الجماعة المودعة قانونيا، وهي كالتالي:

– مقدمات لمستقبل الإسلام، للأستاذ عبد السلام ياسين.

– سنة الله، للأستاذ عبد السلام ياسين.

– اركب معنا دعوة للإبحار، للأستاذة ندية ياسين.

– مواقف جماعة العدل والإحسان للأستاذ فتح الله أرسلان من إعداد حسن بناجح.

– مجلة النداء التربوي، العدد 14-15.

وإننا إذ نخبر الرأي العام المحلي والوطني بما حدث فإننا في جماعة العدل والإحسان بمدينة جرسيف، نعلن ما يلي:

1- تنديدنا بالأسلوب المخزني العتيق في حصاره للجماعة ومصادرة حقها في الحركة والتعبير.

2- إدانتنا لهذا السلوك المخزني المبني على التعليمات والمتنافي مع شعار دولة الحق والقانون.

3- تضامننا مع الأخوين محمد حراني ومحمد صقراوي الذين تعرضا لهذا التعسف.

4- مطالبتنا سلطات الدرك بإرجاع ما تم حجزه.

5- دعوتنا كافة الهيئات الحقوقية، والفضلاء الغيورين على هذا البلد للتنديد بهذا التعسف ومناصرة مظلوميتنا.

“والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون” صدق الله العظيم.