بسم الله الرحمن الرحيم

و صلى الله و سلم و بارك على سيدنا محمد و على آله و صحبه و إخوانه و حزبه

جماعة العدل و الإحسان

تنجدادبيان للرأي العام

في سياق مسلسل التضييقات و الحصار الممنهج على جماعة العدل و الإحسان، اعترضت دورية للشرطة بمدخل مدينة كلميمة إقليم الرشيدية ، سيارة الأستاذ محمد جيبي رفقة الأستاذ الحسن السلاسي ، و ذلك ليلة الأحد 13 نونبر 2005 ، و هما في طريقهما إلى تنجداد ، حيث تم اقتيادهما إلى مخفر الشرطة بكلميمة ، ليخضعا لاستنطاق دام أربع ساعات ( من الثامنة ليلا إلى حدود منتصف الليل)، و قد حجزت الشرطة منهما نسخا من الكتابين المودعين قانونيا : كتاب “اركب معنا ” للأستاذة ندية ياسين، و كتاب ” مواقف جماعة العدل و الإحسان ” للأستاذ فتح الله أرسلان من إعداد الأستاذ حسن بناجح ) .

و إذ نخبر الرأي العام المحلي و الوطني بما حدث ، فإننا في جماعة العدل و الإحسان بتنجداد نعلن ما يلي :

1  تنديننا بالأسلوب المخزني العتيق في حصاره لجماعة العدل و الإحسان ، و مصادرته حقها في التعبير .

2  إدانتنا لهذا السلوك المخزني المبني على التعليمات و المتنافي مع شعار دولة الحق والقانون .

3  تحميلنا السلطات الإقليمية كامل المسؤولية ، عما تعرفه جماعتنا من تضييقات .

4  دعوتنا كافة الشرفاء و هيآت المجتمع المدني إلى نصرتنا في مظلوميتنا .

” و سيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون ” .

صدق الله العظيم .