يَا دُمُوعَ الْعَيْنِ سِيـــلِي *** فَوْقَ ذَا الْخَدِّ الأَسِيـــلِ

واغْسِلِي بِالدَّمْعِ قَلْبـــاً *** هَاجَ بِالشَّوْقِ الْعَلِيــــلِ

وَامْدَحِي حُبّاً وَشَوْقـــاً *** صَاحِبَ الْجَفْنِ الْكَحِيــلِ

وانْثُرِي فِي الأَرْضِ عِقْداً *** صِيغَ مِنْ شِعْرِي الْجَمِيـلِ

صَلِّ يَا رَبِّي وَسَلِّمْ بِالْغَـدَاةِ وَالأَصِيـلِ

صَلِّ يَا رَبِّي عَلَى مَنْ هَدْيُهُ أَهْدَى سَبِيلِ

إِنَّنِي فِي حُبِّ طَــــهَ *** بِتُّ أَشْكُو كَالْعَلِيــــلِ

بِتُّ لاَ أَرْجُو رُقَـــاداً *** فِي الدُّجَى أَوْ فِي الْمَقِيـلِ

عِيلَ صَبْرِي فِي هَــوَاهُ *** هَلْ إِلَيْهِ مِنْ سَبِيــــلِ

مَنْ يَقُُلْ: قَدْ هَامَ مِثْــلِي *** فَهْوَ عَيْنُ الْمُسْتَحِيـــلِ

صَلِّ يَا رَبِّي وَسَلِّمْ بِالْغَـدَاةِ وَالأَصِيـلِ

صَلِّ يَا رَبِّي عَلَى مَنْ هَدْيُهُ أَهْدَى سَبِيلِ

كُنْتُ مَيْتاً قَبْلَ طَــــهَ *** مَا لِجَهْلِي مِنْ مَثِيـــلِ

هَائِماً فِي الأَرْضِ أَمْـشِي *** حَائِراً مِثْلَ الضَّلِيـــلِ

فَهْوَ لِي مِشْكَاةُ نُـــورِ *** وَهْوَ فِي الدُّنْيَا دَلِيـــلِي

وَهْوَ لِي مَدْعَاةُ فَـــوْزٍ *** وَهْوَ فِي الأُخْرَى وَكِيـلِي

صَلِّ يَا رَبِّي وَسَلِّمْ بِالْغَـدَاةِ وَالأَصِيـلِ

صَلِّ يَا رَبِّي عَلَى مَنْ هَدْيُهُ أَهْدَى سَبِيلِ

يَا رَسُولَ اللهِ كُــنْ لِي *** شَافِعاً بَعْدَ الرَّحِيــــلِ

يَوْمَ آتِي اللهَ فَــــرْداً *** فِي خُطَى الْعَبْدِ الذَّلِيــلِ

بَيْنَ كُلِّ الْخَلْقِ أَبْـــكِي *** لَيْسَ يُغْنِينِي عَوِيـــلِي

إِنْ تَكُنْ دُونِي شَفِيعـــاً *** أَنْجُ مِنْ شَرٍّ وَبِيـــلِ

صَلِّ يَا رَبِّي وَسَلِّمْ بِالْغَـدَاةِ وَالأَصِيـلِ

صَلِّ يَا رَبِّي عَلَى مَنْ هَدْيُهُ أَهْدَى سَبِيلِ

اِشْفَعَنْ لِي يَا حَبِيبـــِي *** عِنْدَ ذِي الْعَرْشِ الْجَلِيـلِ

يَوْمَ يَجْفُو كُلُّ حِــــبٍّ *** وَصَدِيقٍ وَخَلِيــــلِ

وَاسْقِنِي بِالْكَفِّ مَـــاءً *** يَرْتَوِي مِنْهُ غَلِيـــلِي

كَوْثَراً حُلْواً فُرَاتــــاً *** سَائِغاً عَذْبَ الْمَسِيــلِ

صَلِّ يَا رَبِّي وَسَلِّمْ بِالْغَـدَاةِ وَالأَصِيـلِ

صَلِّ يَا رَبِّي عَلَى مَنْ هَدْيُهُ أَهْدَى سَبِيلِ

اِلْزَمِي يَا نَفْسُ طَـــهَ *** عَنْ هُدَاهُ لاَ تَمِيــــلِي

إِذْ عَسَى أَنْ تَلْتَقِيـــهِ *** فِي جِنَانِ السَّلْسَبِيـــلِ

تَلْبَسِينَ الْخُضْرَ ثَوْبــاً *** سُنْدُساً رَطْبَ الْفَتِيـــلِ

تَشْرَبِينَ الْخَمْرَ صَفْـواً *** فِي كُؤُوسِ الزَّنْجَبِيـــلِ

صَلِّ يَا رَبِّي وَسَلِّمْ بِالْغَـدَاةِ وَالأَصِيـلِ

صَلِّ يَا رَبِّي عَلَى مَنْ هَدْيُهُ أَهْدَى سَبِيلِ

إِنَّ حَيّاً لَيْسَ فِيــــهِ *** حُبُّ طَهَ كَالْقَتِيــــلِ

فَهْوَ مَنْ أَحْيَا قُلُوبَ النَّـــــاسِ جِيلاً بَعْدَ جِيــلِ

فَاذْكُرُوا يَا نَاسُ طَــهَ *** بِالْغَدَاةِ وَالأَصِيــــلِ

إِنَّ أَسْمَى الْحُبِّ حُــبٌّ *** قَدْ تَغَنَّى بِالرَّسُـــولِ

صَلِّ يَا رَبِّي وَسَلِّمْ بِالْغَـدَاةِ وَالأَصِيـلِ

صَلِّ يَا رَبِّي عَلَى مَنْ هَدْيُهُ أَهْدَى سَبِيلِ