الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

فصيل طلبة العدل والإحسان

فرع البيضاء

تحت شعار “أطلقوا سراحهم ” وتضامنا مع الطلبة الإثنى عشر المعتقلين ظلما في سجن بوركايز بفاس، نظم فصيل طلبة العدل والإحسان ـ فرع البيضاء ـ يوم الخميس 27 أكتوبر 2005 بكلية الحقوق المحمدية مهرجانا خطابيا حاشدا بمشاركة :

الكاتب العام للاتحاد الوطني لطلبة المغرب الأخ محمد بن مسعود : الذي استهل كلمته بتوجيه التحية إلى الجهة المنظمة ، وإلى رموز العزة والإباء الأبطال الأشاوس بسجن فاس الذين يؤدون عن الاتحاد الوطني لطلبة المغرب ضريبة الكلمة المسؤولة ، والفعل الرصين مذكرا أن ما تعرفه الجامعة من حركية ـ خاصة مع الإنطلاقة الفعلية في المعركة الوطنية ـ هي إستمرار لمسيرة طويلة من البدل والعطاء بدأها الطلبة المعتقلون ، ليختم كلمته بدعوة الجماهير الطلابية الى إبداع أشكال أخرى تدعم القضية .

الأخ ميلود الرحالي ممثلا عن فصيل طلبة العدل والإحسان: الذي تطرق بعد الترحيب بهده المبادرة وبمثيلاتها إلى أن المنع والقمع هما دافعان لولادة الإبداع الطلابي ، وأن الاعتقال يولد في المؤمن الصمود والتبات ، مذكرا من يهمهم الأمر أن الإغلاق الحقيقي لملفات الاعتقال ،والطي النهائي لصفحات الماضي ليست تصاميم أزياء تتجاوزها الموضة بمحض التلقائية ولا هي أوراق إدارية بيد المخزن يستطيع تغيير شكلها متى شاء إنما هي على العكس من ذلك إرادة مجتمعية أساسها الحوار الهادف ، وضمانتها جرأة كاملة من الجناة للاعتراف بما إقترفنه أياديهم .

كما عرف المهرجان مشاركة الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان التي ذكر ممثلها المحامي عد العزيز أدوني بالسياق التاريخي للملف إن على المستوى السياسي أو على المستوى الطلابي ، كما تطرق الى تسلسل الأحداث ، والتذكير بالخروقات القانونية التي شابت المحاكمة والتي يمكن إجمالها فيما يلي:

1/ انعدام حالة التلبس

2/ غياب الطرف الثاني في النزاع

3/ تزوير المحاضر والإرغام على توقيعها تحت التعذيب والإكراه

4/ تجاوز المدة القانونية للحراسة النظرية بشكل مفرط

5/ خرق علنية المحاكمة

6/ عدم إحضار شهود النفي

7/ رفض المطالبة بإجراء الخبرة

8/ غياب الإثبات القانوني، ليطالب أخيرا جماهير الطلاب بالانخراط الفاعل في حملة المطالبة بإطلاق سراحهم. .

كما تخللت هذه الكلمات شهادات حية لعائلات المعتقلين تحكي مرارة السجن ، ومفارقة فلذات الأكباد ، وكلمة للمعتقل السابق في نفس الملف الأستاذ محمد العباسي الذي عايش ظروف الاعتقال و ظلم الجلاد ، و مساهمات فنية مرتبطة بالقضية .

وقد سبق كل ذلك تنظيم مسيرة حاشدة للجماهير الطلابية رفعت خلالها شعارات تندد باستمرار الاعتقال ، وتطالب بإطلاق سراح طلبة العدل واللاحسان وكل معتقلي الرأي ، مؤكدة استمرار طلبة البيضاء وجميع طلاب المغرب في مسيرة النضال والصمود.

27/10/200