شهدت كلية العلوم بجامعة الحسن الثاني عين الشق بمدينة البيضاء يوم الجمعة 23/09/2005 على الساعة السادسة مساء مجزرة رهيبة في حق أربع طلبة، من أعضاء مكتب تعاضدية الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، تحت إشراف عميد الكلية والكاتب العام والأعوان والحراس. حيث انهالوا على الطلبة بالضرب بالسلاسل وأشبعوهم سبا وشتما في جو إرهابي غريب عن فضاء الجامعة، ليتم بعدها نقل الطلبة إلى المستشفى ثم مخفر الشرطة.

ولم تكتف إدارة الكلية بهذا الاعتداء بل استدعت كل أعضاء مكتب التعاضدية  9 أعضاء- من أجل المثول أمام المجلس التأديبي يوم 26/10/2005.

وفي ليلة الاثنين 24/10/2005، وبينما أعضاء مكتب التعاضدية منهمكون في إعداد أروقتهم الدراسية وموادهم التي يستعملونها في تنظيم نشاطهم الثقافي داخل الكلية -الأيام الممتدة من 24 إلى 27 أكتوبر- يفاجأ الطلبة بقوات التدخل السريع -أكثر من خمسين شخصا- حيث شرعوا في الاعتداء عليهم بالضرب والسب والشتم والترهيب بالهراوات. كل هذا في حضور رئيس الجامعة وعميد الكلية الذي أعطى التعليمات بإحضار وتدخل القوات.

وفي اليوم الموالي 25/10/2005 تم منع الطلبة من استعمال الكراسي والطاولات في تنظيم نشاطهم. واحتجاجا على كل هذه الخروقات نظم طلبة الكلية مقاطعة ناجحة للدراسة، لمدة ساعتين، ومسيرة وحلقات احتجاجية تحت إشراف مكتب التعاضدية.

لزيارة موقع الإتحاد الوطني لطلبة المغرب