بمناسبة الذكرى الخامسة لانتفاضة الأقصى المباركة نظمت جمعية أسوار المدينة بالرباط يوم الجمعة 25 شعبان 1426 الموافق لـ30 شتنبر2005 مهرجانا تضامنيا مع الشعب الفلسطيني المجاهد. عرف نجاحا كبيرا سواء على مستوى عدد الحضور الذي تجاوز 300 فرد أو نوعية المواد أو الفعاليات التي أطرت المهرجان والمتمثلة في مشاركة الأساتذة: ذ. رشيد الإدريسي عن جماعة العدل والإحسان فرع الرباط، وذ. أحمد وايحمان باسم المجموعة الوطنية لدعم فلسطين والعراق، وذ. عبد الحفيظ والعلو عن الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني.

وتميز المهرجان بحضور الأستاذ فتح الله أرسلان الناطق الرسمي باسم جماعة العدل والإحسان، والأستاذ صالح الراشد ممثل حركة التوحيد والإصلاح. كما حضر الأستاذ خالد السفياني واعتذر لتزامن المهرجان مع موعد له سابق.

وقد تخللت مداخلات الأساتذة بعض الأناشيد الحماسية والشعارات التي تدين واقع الصمت والتطبيع العربي مع الكيان الصهيوني وتؤكد على خيار المقاومة والجهاد.

واختتم النشاط بقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء في فلسطين والعراق.