بعد معاناة طويلة مع المرض، وعن عمر يناهز سبع وثمانين سنة، انتقل إلى عفو الله ورحمته الداعية الإسلامي أحمد ديدات رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه. وهيئة تحرير موقع الجماعة إذ تتقدم بالتعازي للأمة الإسلامية ترجو الله تعالى أن يمن علينا بمجاهدين مثل الشيخ ديدات الذي شهد الأعداء قبل الأصدقاء بقوة حجته ونصاعة بيانه. و إنا لله وإنا إليه راجعون.