توفيت يوم الاربعاء 3- 8- 2005 الداعية الإسلامية المصرية زينب الغزالي عن عمر يناهز 88 عاما، و تم تشييع الجنازة من مسجد رابعة العدوية بضاحية مدينة نصر بالقاهرة عقب صلاة الظهر يوم الخميس.

ولدت زينب الغزالي ولدت في 2 من يناير/ كانون الثاني سنة 1917م في قرية “ميت يعيش” بالدقهلية، ونشأت في بيت شديد التدين، حيث كان يصف والدها بأنه من أهل القرآن، وغلب على الأسرة العمل بالتجارة.

وتعد الراحلة من مؤسسي المركز العام للسيدات المسلمات ومسؤولة الأخوات المسلمات في جماعة الإخوان المسلمين وتولت رئاسة المركز عام 1936م بهدف نشر الدعوة.

وألفت العديد من الكتب التي أثرت مجال الدعوة ومنها: أيام من حياتي، نحو بعث جديد، نظرات في كتاب الله، مشكلات الشباب والفتيات، إلى ابنتي، ولها العديد من المقالات في الصحف والمجلات العربية والإسلامية وقد طافت الكثير من البلدان الإسلامية وشاركت ومثلت المرأة المسلمة في كثير من المؤتمرات والمنتديات.ودخلت السجون في عهد الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر.