جماعة العدل والإحسان

القطاع النسائي

تعزية

بقلوب يملؤها الحزن والأسى تلقينا خبر وفاة السيدة الجليلة والمجاهدة الكبيرة زينب الغزالي رحمها الله . وإنا لله وإنا إليه راجعون.

بهذه المناسبة الأليمة تتقدم أخوات القطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان بأحر التعازي إلى عائلة الغزالي و إلى كل المسلمات في أنحاء المعمورلفقدهم هذه الأم الداعية. و ندعو الله أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته ويلحقنا بها مؤمنين غير مبدلين ولا مغيرين. ونقول كما علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم  اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلفنا خيرا منها  ونحن على يقين أن الله عز و جل كما أكرم نساء هذه الأمة بزينب الغزالي فسيخلفنا بزيانب الدعوة إلى الله إنه على ذلك لقدير. ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

“وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا اليه راجعون”.

أخوات القطاع النسائي لجماعة العدل و الإحسان- المغرب-