بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على مولانا رسول الله،

وبعد أحباب الله إخواني الكرام تحيتي للمرابطين وإليكم أسوق هذه الهدية.

جاء في مصنف عبد الرزاق جزء 22 عن داود بن قيس قال أخبرني عمرو بن عبد الرحمن بن قيس أن أبا هريرة رضي الله عنه قال: “من رابط أربعين ليلة فقد أكمل الرباط”.

وفيه أيضا جاء في مصنف عبد الرزاق عن ابن جريج قال أخبرني إسحاق بن رافع المديني عن يحيى بن أبي سفيان الأخنسي قال: “كان أبو هريرة رضي الله عنه يقول رباط ليلة إلى جانب البحر من وراء عودة المسلمين أحب إلي أن أوافق ليلة القدر في أحد المسجدين، مسجد الكعبة أو مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمدينة، ورباط ثلاثة أيام عدل السنة، وتمام الرباط أربعون ليلة -وسالم بن النضر مولى عمر بن عبيد الله بن معمر- قائم، لم يقعد حين ساق يخبر هذا الحديث فقال له يحيى تعرف هذا الحديث يا أبا النضر؟ فقال سالم نعم أشهد على معرفة هذا الحديث”.

وفي مصنف ابن أبي شيبة جزء 45 قال: حدثنا وكيع قال داود بن قيس عن عمرو بن عبد الرحمن العسقلاني عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: “تمام الرباط أربعون يوما”. وفيه أيضا حدثنا عيسى بن يونس عن معاوية بن يحيى الصدفي عن يحيى بن الحرث الرماني عن مكحول قال: “قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تمام الرباط أربعون يوما”.

وفي مصنف عبد الرزاق عن ابن جريج قال: أخبرني ابن مكمل أنه سمع يزيد بن أبي حبيب يقول: “جاء رجل من الأنصار إلى عمر بن الخطاب فقال أين كنت؟ قال في الرباط، قال كم رابطت؟ قال ثلاثين، قال فهلا أتممت أربعين”.

وفي مسند الإمام أحمد رحمه الله الجزء 17 عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “منتظر الصلاة من بعد الصلاة كفارس اشتد بفرسه في سبيل الله على كشحه، تصلي عليه ملائكة الله، ما لم يحدث أو يقوم وهو في الرباط الأكبر”.

جاء أيضا في معجم الكبير جزء 20 حدثنا محمد بن عبد الله بن بكر السراج العسكري ثنا إسماعيل إبراهيم الترجماني ثنا أيوب بن مدرك عن مكحول عن أبي أمامة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “تمام الرباط أربعين يوما، ومن رابط أربعين يوما لم يبع ولم يشتر ولم يحدث حدثا خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه”.