بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وإخوانه وحزبه

الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان

               الأمانة العامة

بيــان

على إثر التفجيرات الإرهابية التي هزت مدينة لندن، والتي ذهب ضحيتها أزيد من خمسين قتيلا وسبعمائة جريح، تتقدم جماعة العدل والإحسان بأحر تعازيها وبمواساتها الصادقة للشعب البريطاني عامة ولأهالي الضحايا الأبرياء خاصة. وتندد بشدة بهذا العمل الإجرامي انطلاقا من مبدئها الراسخ الرافض للعنف أيا كان مصدره ومبرراته.

وإن الأيام لكفيلة بإذن الله أن تظهر الحقيقة الناصعة لهذه الأعمال الوحشية ومثيلاتها، وحقيقة من يقفون وراءها، وحقيقة أهدافهم.

إن جماعة العدل والإحسان تستغل هذه المناسبة الأليمة لتدعو العقلاء في بريطانيا، وفي العالم الغربي عموما، من مفكرين وسياسيين وحقوقيين وإعلاميين وفاعلين في المجتمع المدني، إلى التفكير والعمل الجادين لمعالجة ظاهرة الإرهاب المعالجة الصحيحة الصائبة التي تتعدى المقاربة الأمنية الأحادية الفاشلة، وتبحث بجدية وإخلاص، وبتضافر جميع الجهود، في الأسباب الجوهرية لهذه الظاهرة الخطيرة، عوض الاشتغال بالأعراض والتجليات. كل ذلك من أجل مصالح الشعوب -كل الشعوب- حالا ومستقبلا.

الرباط، الجمعة 1 جمادى الآخرة 1426/ 8 يوليوز 2005

الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان