بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وعلى آله وصحبه وحزبهصفرو في 30/05/2005

بيانفي يوم الجمعة 18 ربيع الثاني 1426 الموافق لـ27 ماي 2005، أقام فرع جماعة العدل والإحسان بصفرو حفل ختان الطفل سيدي محمد التاج نجل الأستاذ نور الدين التاج أحد سجناء العدل والإحسان الإثنى عشر المحكوم عليهم ظلما وعدوانا بعشرين سنة سجنا منذ سنة 1991.

وفي أجواء الفرحة والبهجة التي تسود مثل هذه المناسبات، فوجئ الحاضرون بإنزال مكثف لعناصر من المخابرات والبوليس السري وأعوان السلطة ممتطين عدد من السيارات منها سيارة من نوع فياط أونو رقم 5-2-7126 حيث أقدموا على التحرش بالحاضرات واستفزاز الحاضرين أثناء الدخول والخروج، ووصلت بهم الجرأة والوقاحة إلى اختطاف أحد الحاضرين عند مغادرته الحفل منفردا.

وهذه الاستفزازات الموجهة لأعضاء جماعة العدل والإحسان والمتعاطفين معها لم تكن وليدة اليوم ولكنها حلقة في سلسلة من التضييق وقمع حريات المواطنين عامة بدون حق ولا قانون، والتي لا تتسع أسطر هذا البيان لذكر تفاصيلها.

وعليه فإن فرع جماعة العدل والإحسان بصفرو إذ يوضح للرأي العام حقيقة ما يحدث بالمدينة فإنه:

1- يندد بهذه التصرفات الجبانة واللامسؤولة،

2- يحمل الجهات المسؤولة تبعات ما يمكن أن يحدث نتيجة هذه التصرفات المتهورة،

3- يدعو المنظمات الحقوقية الوطنية والدولية للوقوف على حقيقة ادعاءات دولة الحق والقانون بهذه المدينة،

4- يشيد بثبات أعضاء الجماعة والمتعاطفين معها داخل المدينة وبما تميزوا به من ضبط للنفس اتجاه المحاولات الاستفزازية المتعددة التي يراد بها جر الجماعة للعنف وردود الأفعال غير المنضبطة.

“وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون”

فرع جماعة العدل والإحسان

بصفرو