استدعي الأستاذ فتح الله أرسلان، الناطق الرسمي باسم جماعة العدل والإحسان، يوم الخميس 9 يونيو 2005، من قبل أمن الرباط، حيث استمع له في جلستين؛ جلسة صباحية امتدت لأزيد من ثلاث ساعات، وجلسة مسائية امتدت لأزيد من أربع ساعات.

وكان موضوع التحقيق تصريح سبق للأستاذ فتح الله أرسلان أن أدلى به لجريدة « Aujourd hui le Maroc » يوم الأربعاء 8 يونيو 2005 حول الحوار الأخير للأستاذة ندية ياسين بـ”الأسبوعية الجديدة”.