قضت المحكمة الابتدائية بمدينة السطات يوم الإثنين 23 ماي 2005 بمؤاخذة الأستاذ مفتدي ميلودي عضو جماعة العدل والإحسان بما نسب إليه وحكمت عليه بغرامة مالية قدرها 2000 درهم.

وجدير بالذكر أن أستاذ اللغة الفرنسية، مفتدي ميلودي، كان قد توبع من طرف النيابة العامة بتهمة غريبة وهي عقد اجتماعات عمومية غير مسبوقة بتصريح مسلم إلى السلطة الإدارية المحلية. وكانت هيئة الحكم في جلسة 5 ماي قد حجزت القضية للمداولة

وبينت هيئة الدفاع، التي تشكلت من ثلاثين محاميا، عدم قانونية المتابعة استنادا إلى الفصل 3 من ظهير 15 نونبر 1958 بشأن التجمعات العمومية المغير والمتمم بمقتضى ظهير 23 يوليوز 1973.

وقد استنكر الحضور المكثف من تلاميذ الأستاذ وأفراد عائلته وأبناء حيه وإخوانه وأخواته في جماعة العدل والإحسان، هذا الحكم المفتقد للأساس القانوني والمتناقض مع الحق الدستوري والطبيعة الإنسانية في الاجتماع مع الأهل والأصحاب وعموم الناس.