بيان للرأي العام

نظم فرع جماعة العدل والإحسان بمدينة القنيطرة يوم الجمعة 4 ربيع الثاني ﻫ1426 الموافق ل13 ماي 2005، وقفتين احتجاجيتين بعد أداء صلاة الجمعة بمسجدي التقوى وإندونيسيا تضامنا مع الشعب الفلسطيني الباسل، وتنديدا بالهجمة الشرسة للعدوان الصهيوني الغاصب على أطفال ونساء وشيوخ أرض الرباط المباركة في محاولات يائسة لاقتحام المسجد الأقصى المبارك وتهويد القدس الشريف.

وتضمنت شعارات وكلمات حشود المصلين ما يلي:

1- التنديد بالعدوان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني الأعزل.

2- استنكار المحاولات المستمرة لتهويد القدس الشريف وتدنيس المسجد الأقصى أمام صمت وتخاذل الأنظمة العربية.

3- شجب العدوان الصليبي الأمريكي على الشعبين المسلمين العراقي والأفغاني.

4- الغضب على تدنيس المصحف الشريف من قبل زبانية أمريكا بغوانتانامو.

وفي الأخير نهيب بكل القوى الحية داخل الوطن وخارجه، الوقوف في وجه الغطرسة الأمريكية الصهيونية، والتعبير عن التضامن اللامشروط مع الشعوب المستضعفة بكل الأساليب السلمية.

جماعة العدل والإحسان

فرع القنيطرة