بيــانعلى إثر الهجمة البشعة والنكراء للعدو الصهيوني على مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم وعزمهم على تدنيسه والمس بمقدسات المسلمين، أبت جماعة العدل والإحسان فرع سيدي قاسم إلا أن تعلن تضامنها اللامشروط مع أبطال الأقصى عبر وقفات مسجدية تنديدية بكل من سيدي قاسم، الخنيشات، الجرف، عين دريج وتروال. وذلك بعد صلاة الجمعة يوم 13 ماي 2005 تميزت بحضور قوي للمصلين الذين أعلنوا عن استعدادهم للدفاع عن مقدسات الأمة. وفي هذا السياق نعلن ما يلي:

1- مساندتنا لإخوتنا الأشاوس في الأقصى.

2- رفضنا لكل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني الغاشم.

3- استنكارنا للصمت المطبق لكل الأنظمة العربية اتجاه ما يحدث في الأقصى الشريف.

4- دعوتنا للشعوب العربية والإسلامية للثقة في موعود الله والرجوع إليه حتى نستحق نصره.

“ولينصرن الله من ينصره”.

جماعة العدل والإحسان

فرع سيدي سليمان الغرب