تلقينا باستهجان واستنكار كبيرين، الأنباء المتواترة التي نقلها معتقلون سابقون في غوانتنامو وأكدتها تقارير صحفية أمريكية حول إهانة القرآن الكريم من خلال إهانة المصحف واستخدام ذلك وسيلة للتعذيب النفسي لمعتقلي معسكر غوانتنامو.

يأتي هذا السلوك الإجرامي والعدواني اتجاه كتاب الله تعالى كي يقدم دليلا جديدا يضاف إلى سلسلة الخروقات المتواصلة من لدن الإدارة الأمريكية بدءا من إقامة معتقل غوانتنامو وزج المئات فيه سواء من أسرى الحرب في أفغانستان أو الذين اعتقلوا في باكستان وغيرها في ظروف مختلفة، ومرورا بالفضائح التي تابع الرأي العالمي بشاعتها في سجن أبو غريب بالعراق؛ كل ذلك في خرق سافر لكل المواثيق والمعاهدات الدولية الخاصة بأسرى الحرب وللضمانات القانونية ذات الصلة بالأسرى والمعتقلين، وباللجوء إلى التعذيب النفسي للمعتقلين إضافة إلى التعذيب الجسدي.

إن الحركات الإسلامية المغربية وهي تتابع هذه الوقائع المخزية وتعتبرها إهانة للإسلام والأمة الإسلامية جمعاء تؤكد على ما يلي:

1. تحميل الإدارة الأمريكية مسؤولية هذه الجرائم البشعة في حق كتاب الله التي تضاف إلى جرائم الإبادة والتقتيل الجماعي التي ارتكبها الجنود الأمريكيون في كل من أفغانستان والعراق ودعوتها لتقديم اعتذار للمسلمين عن هذه الإهانة.

2. دعوتنا إلى إجراء تحقيق دولي في هذه الجريمة وتقديم المسؤولين عنها والمنفذين لها إلى محاكمة دولية باعتبارها تمثل خرقا للقوانين الدولية ذات الصلة بأسرى الحرب وتدخل في نطاق جرائم الحرب.

3. دعوتنا للدول والحكومات الإسلامية وللأحزاب والمنظمات والهيئات البرلمانية إلى التعبير عن استنكارها لهذه الأفعال الإجرامية ودعوة المسؤولين الأمريكيين لاتخاذ ما يلزم من الإجراءات لمعاقبة المسؤولين عنها والمنفذين لها.

4. دعوة الحكومة والبرلمان والشعب المغربيين وكافة الهيئات السياسية والمدنية والعلماء والمفكرين والمثقفين إلى التعبير بمختلف الوسائل السلمية عن استنكارها لهذه الفعلة الإجرامية والمشاركة بفعالية في اليوم العالمي الذي سينظم لإدانة هذا العدوان السافر على القرآن الكريم.

5. دعوة جميع القوى الدينية والحقوقية والمدنية في العالم والمدافعة عن قيم العدل والحرية والمناهضة للظلم والاستكبار إلى استنكار هذا العدوان البشع على القرآن الكريم والتضامن مع المسلمين في مواجهة الإهانة التي تعرض لها من لدن الجنود الأمريكيين في معتقل غوانتنامو.

الرباط في السبت 6 ربيع الثاني 1426 // موافق 14 ماي 2005.

ـ حركة التوحيد والإصلاح

ـ جماعة العدل والإحسان

ـ الحركة من أجل الأمة

ـ نادي الفكر الإسلامي