بتنسيق مع مجموعة من الهيآت السياسية والنقابية، نظمت جماعة العدل والإحسان فرع تازة، يوم الاثنين 30 ربيع الأول 1426 الموافق لـ9ماي 2005، بعد صلاة المغرب، وقفة مسجدية تضامنية مع الشعب الفلسطيني المجاهد منددة بتهديدات العصابات الصهيونية المتطرفة باقتحام وتدنيس المسجد الأقصى المبارك. وقد عرفت هذه الوقفة حضورا مكثفا تجاوز 1000 (ألف) مشارك، واختتمت بقراءة البيان والدعاء.

وفي نفس اليوم، بعد صلاة العصر، نظم فرع جماعة العدل والإحسان بمدينة وجدة وقفة منددة بالإرهاب الصهيوني، حيث تجمع المصلون أمام مسجد عمر بن عبد العزيز، الذي يقع وسط المدينة، واستمرت الوقفة لحوالي ساعة ردد خلالها المشاركون شعارات تنديدية بالاستكبار العالمي وبأذنابه من الأنظمة العربية. وقد سبق لسكان وجدة، بتنظيم من جماعة العدل والإحسان، أن احتشدوا في وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني أمام مسجد القدس يوم الجمعة 27 ربيع الاول 1426 الموافق لـ6ماي2005.