أضحت الانترنيت ترتبط أكثر فأكثر بالتطور العلمي والتكنولوجي، كما أضحى لها تأثير في المجتمع. التكنولوجيا الجديدة للإعلام والتواصل (NTIC) لها تأثير على الحياة الخاصة والعملية، فبعدما أصبح استعمال المعلوميات، وفي الفترة الأخيرة استعمال الانترنيت، شيئا عاديا، تحولت حياة المنظمات وكذلك الأفراد.

واعية بهذا التطور، أحدثت جماعة العدل والإحسان منذ بداية هذا القرن موقعها الخاص على الشبكة www.aljamaa.net، هذا الموقع تم تجديده أكثر من مرة، هو وموقع آخر مخصص لمرشد الجماعة عبد السلام ياسين والذي يحمل اسمه www.yassine.net. مرة أخرى قررت الجماعة تجديد موقعها الذي أدخلت عليه تعديلات: نوافذ جديدة، وشكل جديد، وتبويبات جديدة… الحلة الجديدة تم إطلاقها هذا الخميس 21 أبريل بمناسبة عيد المولد.

حسب المقربين من موقع الجماعة، التجديد يشكل جزءا من مبادئ هذه الأخيرة “نحن تربينا داخل الجماعة على فكرة التجديد لهذا السبب الموقع الحالي تم تجديده أكثر من مرة، وحتى بعد إطلاقه في الحلة الجديدة سوف يتم تجديده وإعادة صياغته خلال سنة…” يشير أحد المقربين من الموقع.

موقع للنساءفعلا الموقع الحالي يخصص جزءا كبيرا للقطاع النسائي للعدل والإحسان، لكن القطاع النسائي للجماعة، الذي تقوده منى الخليفي وكذلك ندية ياسين (ابنة المرشد) سيطلق خلال الأسابيع المقبلة موقعا خاصا به. هذا الموقع قد يحمل اسم الباب الذي يخصص للنساء حاليا في موقع الجماعة: “منبر المومنات”.

هكذا إذن، بعد منع آخر جرائدها “رسالة الفتوة” و”العدل والإحسان” لم تستسلم جماعة العدل والإحسان فقد ولجت مجالا آخر هو الشبكة الإلكترونية الذي لم يعد ممكنا أن يقع تحت سيف الرقابة كما هو شأن الصحافة المكتوبة، فعلا كانت الجماعة في وقت ما قد نددت بأفعال ترمي إلى شل عمل موقعها ولكن تم تجاوز هذا الأمر وذلك بعد أن رفعته إلى المنظمة غير الحكومية “مراسلون بلا حدود” التي اقترحت إيواء موقع “رسالة الفتوة”، “هذا الأمر لم يتم لأن الذين كانوا وراء شل موقعنا تبين لهم أن ما قاموا به سيكون له عكس ما كانوا يتوقعون لو تم إيواؤه من طرف “مراسلون بلا حدود” ومنذ ذلك الوقت لم تحصل لنا أية مشاكل” يحكي أحد مهندسي ومنظري موقع الجماعة.

على ماذا يحتوي موقع الجماعة؟في موقعها، العدل والإحسان تصف الجماعة وتاريخها، تنشر أدبياتها، وتعطي قراءتها للأحداث الوطنية والدولية؛ غير أن ما يميز هذا الموقع هو البث المباشر لمجموعة من اجتماعات الجماعة، والتي كنا نظن حتى الآن أنها تتم في غاية السرية. بالفعل زوار الموقع كأي عضو آخر من الجماعة يمكنهم المتابعة، مباشرة، لمضمون زيارة الأحد، هذا الاجتماع ينشطه كل أحد على الساعة الحادية عشرة الرجل الأول في الجماعة عبد السلام ياسين. ابنته ندية تنشط كل ثلاثاء أخير من الشهر لقاء الزائرات. وهناك لقاءات أخرى مبرمجة خلال الأسبوع في ساعات ثابتة.

الموقع يعطي كذلك معلومات حول أنشطة وتنظيمات جماعة العدل والإحسان، يمكن أن نعرف مثلا أن هناك لجن للدراسات تهتم بتحليل الواقع الاقتصادي والسياسي للبلد وتقترح حلولا بديلة للخروج من الأزمة.