“عبرنا بالبذل عن معاني الإنفاق التي في القرآن لأن لفظة البذل تتحمل معنى الابتذال، وأنت لا تطرح شيئا وتنفقه وتدفعه عنك إلا إذا ابتذلته واحتقرته في وجه المقابل. وبهذا يعطينا لفظ البذل تصورا حركيا ينظر إلى حافز الإنفاق وموقف المنفق مما ينفقه”. الإسلام غدا، ص76.

“كلمة بذل وردت في الحديث النبوي. معناها لغة إعطاء الشيء والجود به استهانة به في مقابل الفضل المرجو. يقال ابتذل الشيء احتقره.

ويدخل في هذه الخصلة ما أمر الله به من الإنفاق، ويدخل فيها الجهاد بالمال وهو مقدمة للجهاد بالنفس”. المنهاج النبوي، ص193.