“ويعبر القرآن عن الأنانية بلفظ الاستكبار، فما من قوم كذبوا الرسل وعَتَوْا عن أمر الله إلا كان دافعهم الاستكبار. هذا الاستكبار الجاهلي يستند أكثر ما يستند على القوة والمال”. الإسلام غدا، ص48.