“جاء في الأثر التعوذ بالله من علم لا ينفع. علم الحق دنيا وأخرى هو ما جاءنا من الوحي في الكتاب والسنة. وكل العلوم الكونية الأرضية إنما تنفع إن استعملت لإبطال الباطل وإحقاق الحق. كما أن الحق يبقى في عين غيرنا نظريات وأساطير إن لم نتسلح بالعلوم الأرضية وحكمة الأمم كي نجسد ما نؤمن به من الحق على أرض الواقع”. المنهاج النبوي، ص211.

“العلم فهم العقل الخاضع لجلال الله، ونور في قلب من أيده بالإرادة الجهادية”. المنهاج النبوي، ص213.