“خصالنا العشر مقولات معنوية منسجمة بكونها كذلك مع أساس المنهاج واتجاهه وغايته” الإسلام غدا، ص43.

“تشكل الخصال العشر تسلسلا تصوريا يغطي موقف الإنسان في الجماعة وموقفه من العقلانية وموقفه من الله ومن العادة، كما تغطي التربية والتأثير المتبادلين وسط الجماعة” الإسلام غدا، ص44.

“إن الخصال العشر ليست إلا المضمون القرآني النبوي لمنهاج اقتحام العقبة، ما هي صياغة خارجة عن مصدر الإسلام، مصدر المنهاج، وإنما هي لب الصفات الخلقية والأنماط السلوكية التي تتردد في القرآن والسنة، أرجعنا كل طائفة منها إلى أصل واحد، وكان ترتيبها اجتهادا منا مبنيا على التجربة الإسلامية التربوية الخالدة”. الإسلام غدا، ص45.

“الخصال العشر قوى روحية خلقية عملية يتحلى بها طالب الإيمان والإحسان، طالب السلوك، ليخرق حجب الأنانية والغفلة والعادة. وهي صفات معنوية في حوافزها تتجلى في العمل الجهادي إن تجمعت واتجهت نحو الهدف. أما إن تفرقت وانحبست في الاعتبارات الفردية فإنما تعطينا مسلمين فرديين لا يجمع سعيهم قضية يرومون التفاني في خدمتها”. الإسلام غدا، ص123.