اقتحمت الشرطة مساء يوم الأربعاء 23 مارس 2005 الموافق لـ12 صفر 1426 مقر جمعية الواحة للتربية والثقافة والرياضة والأعمال الاجتماعية بمدينة زاكورة.

ولقد خلف ذلك رعبا في صفوف الحاضرين، الذين كانوا يتابعون نشاطا تنظمه لجنة المرأة التابعة للجمعية. إذ فوجئ الجميع بذلك الاقتحام التعسفي.

وبعد وابل من السب والشتم تم طرد الجميع من مقر الجمعية، كما تم اعتقال رئيس الجمعية محمد أوعلي ونائبه محمد الغالي، وهما لا زالا رهن الاعتقال إلى حدود الساعة.

وقد علمنا من لدن المكتب المسير للجمعية، أن هذه الأخيرة تتوفر على مختلف الوثائق القانونية، كما أنها مشهود لها بأنشطة ثقافية واجتماعية متعددة.