تعتزم لجنة النصير لمساندة المعتقلين الإسلاميين القيام بوقفة سلمية أمام بوابة السجن المركزي بالقنيطرة يوم الجمعة 25 مارس على الساعة الثالثة بعد الزوال، وذلك احتجاجا على الأوضاع المزرية التي يعيشها معتقلو ما عرف بالسلفية الجهادية داخل السجون المغربية، وذلك تزامنا مع الإضرابات عن الطعام والاعتصامات التي يخوضونها.

وجدير بالذكر أن لجنة النصير لمساندة المعتقلين الإسلاميين تأسست للكشف عن الخروقات التي طالت اعتقال العديد من المواطنين إثر محاكمات أحداث 16 ماي.

وقد صدر عن اللجنة تقريران ضمنتهما سياق تأسيسها، وطبيعة نشاطها الذي عرف العديد من الخطوات والوقفات من أجل رفع الحيف عن المعتقلين المذكورين منها:

– وقفة احتجاجية يوم 10-12-2004 أمام بوابة سجن عكاشة بمدينة الدار البيضاء؛

– وقفة احتجاجية أمام سجن أوطيطة بمدينة سيدي قاسم يوم 05-01-2005؛

– التنسيق مع وسائل الإعلام وهيئات المجتمع المدني لمواكبة أوضاع المعتقلين داخل السجون؛

– المشاركة في مسيرة 6 مارس بالرباط والمطالبة بإطلاق جميع المعتقلين خارج الوطن وداخله.

وتعمل لجنة النصير على إعداد كتاب يتضمن شهادات المعتقلين وصورهم وكذا شهادات بعض الصحفيين والمحاميين حول مظلوميتهم، كما تسعى إلى تطوير موقع إلكتروني للتعريف أكثر بهذه القضية. ومن بين أنشطتها المقبلة المشاركة في تظاهرات فاتح ماي.