ذكر مسؤولون أن الهجرة اليهودية للكيان الصهيوني انخفضت بأكثر من تسعة % في عام 2004، وأن السبب الرئيسي يعود للهبوط الكبير في عدد القادمين من دول الاتحاد السوفييتي السابق.

وأشارت الوكالة اليهودية إلى أن (22134) يهوديًا هاجروا إلى الكيان العام الماضي مقارنة بـ (24434) في العام 2003م، وقالت الوكالة إن هبوطًا بنسبة 81% في الهجرة من دول الاتحاد السوفييتي السابق هو الذي سبب هذا الانخفاض.

وأشارت إلى أن بقية متضائلة من اليهود يعيشون في المنطقة، ولكنها أضافت أن عددًا كبيرًا من اليهود الروس يختارون الانتقال للعيش في ألمانيا بدلاً من الكيان.

وقال مايكل جاكيلوفيتس -الناطق باسم الوكالة اليهودية- إن نحو عشرة آلاف يهودي من الاتحاد السوفييتي انتقلوا إلى الكيان العام الماضي، مقارنة مع (12000) انتقلوا إلى ألمانيا، التي قال إنهم يحصلون فيها على مكانة لاجئ، ويتلقون مخصصات اجتماعية كبيرة.