لقد ذكر الإمام مالك في موطئه عن نافع أن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه كان يكتب إلى عماله وأمرائه ويقول: “إن أهم أمركم عندي الصلاة فمن حفظها حفظ دينه، ومن ضيعها فهو لما سواها أضيع”.

ذ. عمر احرشان