أجلت المحكمة الابتدائية بمدينة صفرو النظر في ملف ستة أعضاء من جماعة العدل والإحسان إلى يوم 18 فبراير 2005 وذلك في جلسة يوم أمس 21 فبراير 2005، وقد كان التأجيل بالتماس من هيأة الدفاع، بقصد المزيد من الاطلاع على الملف، وعلى ملابسات القضية.

وجدير بالذكر أن الإخوة الستة يتابعون بتهمة التماس الإحسان العمومي، وذلك بعد مشاركتهم لأبناء حيهم في القيام بأعمال خيرية بمناسبة عيد الأضحى.