بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وإخوانه وحزبه

يعيش الرأي العام المغربي منذ مدة ليست بالقصيرة على إيقاع قضية غريبة في مضمونها، وعجيبة في عنوانها، وقديمة في وجودها. إنها قضية الحصار الظالم المضروب على الفنان أحمد السنوسي”بزيز”، وعلى فنه الملتزم بقضايا الشعب، والمعبر عن همومه، والمتبني لآماله وآلامه.

إن المتتبع لهذه القضية يدرك مدى الحيف الذي لحق هذا الفنان، ومدى الظلم الذي طاله، ويدرك بالمقابل مدى الصبر الذي تحلى به، واليقين الذي تسلح به طيلة ما يقارب عقدين من الزمن ظل خلالها يصارع من أجل حريته، ومن أجل الالتقاء بجمهوره وعشاق فنه.

إننا نحن، شباب العدل والإحسان، إذ نتتبع هذه المهزلة والمعاناة نعلن ما يلي:

1- نضم صوتنا إلى باقي الفعاليات التي تدافع عن حق الفنان أحمد السنوسي”بزيز” في الإعلام العمومي لأنه مواطن مغربي أولا، ولأنه فنان يجسد قضايا المغرب الحقيقية التي تعبر عن نبض الشارع وتعكس اهتمامات الشعب المغربي.

2- نساند الفنان بزيز في محنته، ونعلن دعمنا له في معركته، وانخراطنا في كل الأشكال المتخذة إلى جانب باقي الغيورين على فنه وإبداعه.

3- نطالب المسؤولين على الإعلام العمومي بالتراجع عن السباحة ضد التيار، فالإعلام العمومي يمول من جيوب الشعب، ولا خير فيه إن لم يعط الفرصة لكل أبناء الشعب، و إن لم يعكس همومهم ولم يجسد طموحاتهم.

شباب العدل والإحسان

عن المكتب القطري

الخميس 16 ذي الحجة 1425ه الموافق 27 يناير 2005